A stylistic approach to the "divisive" discourse in a rhetoric approach

Syad Mahdi masboq; Rasool Fathi Muzaffari; Jawad Mohamed Zadeh

Adab Al-Kufa, 2018, Volume 1, Issue 36, Pages 209-232

يتألف "نهج¬البلاغة" من الخطب، والرسائل، والحكم التي تمتاز بالمعني والمضمون، والحروف والمفردات والجمل والأسلوب؛ بحيث يعدّ الجانب البلاغي فيه آيةً من آيات كلام الإمام علي() المعجز. قاربت هذه الدراسة البني الأسلوبية في إحدي خطبه الغراء المسماة بالقاصعة واعتمدت في تحليلها المعتمد علي المنهج الوصفي التحليلي علي خمسة مستويات هي الصوتي، والتركيبي، والمعجمي، والبلاغي والفكري. تكررت في المستوي الصوتي المحسنات البديعية كالطباق وتنسيق الصفات، حيث لعبت دوراً رئيساً في خلق الجو الإيقاعي، وفضلا عن ذلك أفاد الإمام() من التقنيات الأخري كالتكرار الصوتي والموسيقي اللفظية ليزيد من نغمة كلامه. وقد أفاد في المستوي التركيبي من الجمل الإنشائية والخبرية، وقصار الجمل واستخدم الأساليب الأخري كالتقديم، والحصر وأدوات التأكيد للتعبير عن معانيه المقصودة. تميزت الخطبة في المستوي المعجمي باستخدام التعابير المركبة، وخاصة التراكيب الإضافية. أما في المستوي البلاغي فاستطاع الإمام() أن يستخدم أنماطاً من التراكيب المجازية كالاستعارات التمثيلية، والإضافات التشبيهية، والكناية ليخلع علي كلامه صورة أدبية حية تدل علي مدي خياله وفصاحة لغته، كما تبيّن لنا أن الفكرة التي تتمحور عليها الخطبة هي التعبير عن المعاني التوحيدية، والاهتمام بالجهاد، والتحذير من الشيطان، ولزوم الاتحاد في المجتمع الإسلامي، والاعتبار من الماضين و فلسفة ابتلاء الله خلقه.